الأخبار
Time: 6:45

في مهرجان البقعة للمسرح: تكريم السر قدور وحضور الجمهور أقل من العادي

الثلاثاء, 02 نيسان/أبريل 2019 22:38

المسرح القومي ـ نهلة مجذوب

أقر رئيس مسرح البقعة الفنان علي مهدي بوجود دعوة لمقاطعة مهرجان البقعة الدولي للمسرح في دورته العشرين قبل وأثناء قيامه الذي يستمر حتى الآن بالمسرح القومي وأضاف (قد نتفهم أسبابها وماعندنا شغلة بيها والعايز يقاطع يقاطع).

وقال علي مهدي باستمرارية المهرجان وعدم انسحاب أي عرض من المسابقة. وأضاف (لا حجر على رأي سياسي لأحد على خشبة المسرح، معبرا بقوله (تسقط أو تقعد بس). وأوضح أن السياسية هي المسرح ولكن وسائط التعبير مغايرة، وليس على إدارة المهرجان إعتراض على نوع من العرض والنص.

وذكر رئيس مهرجان البقعة ان المقاطعة قد تركت أثر على المهرجان، الذي لم يتأخر على موعده. واضاف أن الدعوة للغياب وربطها بالسياسة ماعندها قيمة، وعاد وقال ان تعبير الناس عن أشواقهم في البلد هذا حق مكفول.

وقال على مهدي لـ(سودان تايميز) إن وسائل التغيير بالنسبة له المسرح والمهرجان وأضاف أنه لا يحرم المبدعيين من وسائط التغيير وبامكانهم أن يغيروا داخل عروضهم ومسرحهم في الظروف الراهنة. وقال (أنا ماعارف شغلنا شنو غير الفن)، وأضاف (بعض العروض بها مشاهد شبه تظاهرية وصفق لها الجمهور ، ونحن لم نوقفها وهذه العروض حرة، ولم نتدخل فيها لأنها ناقشت القضايا الملحة).

وذكر مهدي أنها المرة الأولى التي تقدم يشهد فيها مهرجان البقعة الدولي للمسرح (10) عروض سودانية ولم يتغيب أى عرض على الاطلاق.

وعن الظروف المتوترة بالسودان التى ينتقد كثيرين في ظلها قيام المهرجان، قال مهدي (والله لا اعرف الظروف المتوترة بالسودان دي شنو؟). واكد مهدي ان المهرجان لا يتدخل الا فيما يخص اللائحة وان لجنة العروض شاهدت اكثر من (60) عرضاً، وقال ( أنا شايف المسرح السوداني حاضر ومافي غياب).

وعن الحضور الضعيف ومقاطعة عدد كبير من أهل المسرح لهرجان البقعة، قال رئيس المهرجان كيف تكون هنالك مقاطعة وهنالك (15) عرض في المسابقة الدولية وجود (67) نص قدموا للادارة المهرجان وإن المسابقة التمهيدية التي تمت في الخرطوم وفي كسلا وفي الدويم. وقال من الذي يقاطع ونجوم المسرح السوداني مشاركيين مبيينا ان المشاركين في هذه الدورة اكثر من 350 مشارك .

اعتذارات الخارج:

وعن إعتذار ثلاث عروض خارجية في هذه الدورة كانت موضوعة في البرامج أوضح علي مهدي ان الاعتذارات جاءت في الوقت الأخير بعد بداية المهرجان، مبينا ان العروض المعتذرة ثلاثة (مصري وفرنسي جزائري مشترك وسعودي).

وقال (عادة ما تحصل اعتذارات واعتبر ان ذلك امرا طبيعيا يحدث ايضا للمسرحيين للسودانيين).

وكشف إن العرض السعودي تم عدم استقباله في الدقائق الأخيرة لأسباب تتعلق بالعرض نفسه، وقال (لم تتم مشاهدته كنت قبل لجنة المهرجان عبر (السي دي ) وكانت الفرقة تريد اكمال بروفاتها بالخرطوم وكان لابد من اتباع قانون اللائحة الذي لاتسمح بذلك).

وفيما يختص بالعرض المصري – حسب مهدي- بعد اختيار فرقته المكونة من 15 عضواً، بعث المخرج برسالة أن اجراءات من داخل مصر منعتهم من الحضور للسودان والمشاركة في المهرجان، أما العرض الجزائري فاكد ان تخلفه جاء لاعتبارات تتعلق بالمخرجة وقد اعتذرت قبل خمسة ايام.

اوضح ان هذه الدورة خاصة جدا للاحتفاء بالمسرح السوداني ووسعت فيها دائرة مشاركة السودانيين احتفاء بالدورة العشرين وأضاف أنه ماكان للبقعة ان تستمر عشرين عاما وإن المسرحيين هم من دعموا البقعة.

ومرت علينا دورات تقل فيها المشاركة السودانية الي سبعة عروض وفي هذه الدورة (15) عرض 14 منها، داخل المنافسة وعرض خارج المسابقة في السجون والإصلاحيات وهذه تجربة ندخل فيها للمرة الثانية بجانب جلسات النقد التطبيقي.

وبدأت وقائع افتتاح الدورة العشرين من مهرجان البقعة الدولي للمسرح في ٢٧ مارس وتستمر حتى ٤ ابريل الجاري بخشبة المسرح القومي بامدرمان بحضور متوسط على غير العادة للمسرحيين وعشاق ابو الفنون، تقدمه حضور لافت لقيادات بالدولة على رأسهم نائب رئيس الجمهورية عثمان يوسف كبر راعي المهرجان، ووالي الخرطوم الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين ووزيرة الدولة بالثقافة سمية أكد ومعتمد محلية امدرمان العراقي وآخرين. وتم خلالها تكريم شخصية المهرجان الإعلامي و المسرحي والشاعر السر أحمد قدور تقديرا لإسهاماته البارزة في الفنون التمثيلية السودانية وكتاباته للعديد من النصوص المسرحية التى ما تزال خالدة في ذاكرة المسرح السوداني.

ومن جانبه تعهد والي الخرطوم الفريق شرطة هاشم عثمان الحسين بدعم اهل المسرح قاطبة دعما مباشرا من ولايته، واكد التزامه بدعم العمل الثقافي والمسرحي عبر منظمات المجتمع الثقافي المدني وعبر ماتقدمه الثقافة من اعفاءات ضريبة واعلانات مجانية عبر ما تملكه من مواعين الاعلان ومجانية مسارح الولاية. كما وعد بتكريم رواد الحركة المسرحية بالتعاون مع المهرحان .

وفي كلمة المحتفى به، قال السر قدور إن المسرح بدأ قبل مائة عام وجاء الدخول اليه من الباب الوطني وكان المسرح عملا وطنيا وسيظل كذلك ولا يستهدف الا خدمة هذا الوطن العزيز .

وقال قدور : تخيلوا كيف بدأنا في 1919 كنا مجموعة من شباب ذلك العصر ناصر صلاح الدين، صديق فريد، عبدالرحمن علي طه، عوض سأتي. ويقدم ذلك الشباب الناصر صلاح الدين ذلك الفارس الاسلامي العربي الذى تصدى للحروب الصليبية وحرر بيت المقدس والرسالة هنا واضحة وما اشبه الليلة بالبارحة. وذكر أن الأستاذ ابراهيم العبادي جاء بعد ناصر صلاح الدين ليقدم شخصية سودانية نادرة ـ مؤثرة في حياة السودانيين هي شخصية المك نمر في المسرحية التي عالج فيها الخلافات القبلية بين أبناء العمومة البطاحيين والشكرية فكانت رسالة ذلك الحين لتوحيد أبناء السودان وختمها بذلك القول الرائع: (جعلي ودنقلاوي وشكري ايه فايداني غير كلمة خلاف خلت اخوى عاداني خلي ندانا يسري مع البعيد والداني يبقى النيل ابونا والجنس سوداني).مبينا ان هذه الكلمات وعلى خشبة المسرح ختموا بها العرض الأول قبل اكثر من نصف قرن .

وذكر المسرحي خالد عبدالرحمن أبو الرؤوس ولتجربته النابعة من العمق الفني والانساني وقال انه باهي الامم التي تتحدث عن روميو وجوليت والذين يتحدثون عن غيث وليلى فقدم لهم مسرحية (تاجوج والمحلق) قصة الغرام التي حدثت في شرق السودان قدمها على خشبة المسرح بمشاركة 37 مؤدي وقام باخراجها ابو التعليم في السودان الشيخ بابكر بدري عليه رحمة الله.

وعن مستقبل المسرح السوداني قال قدور في المستقبل (لابد لنا ان ننظر الي نهضة مسرحية كبيرة مبينا انها تقوم على ثلاث مطالب الأول والمهم هو عنصر الممثليين لأن المسرح هو فن الممثليين الذين يؤدون هذا الفن، وهم من يعبرون عن روح المسرح ويتقمصون الشخصيات ويقفون على الخشبة.لذلك لا نهضة للمسرح الا بنهوض ممثليين وممثلات ودعمهم وتوفير سبل العيش الكريم لهم).

طالب نائب الرئيس ووالي الخرطوم ومعتمد ام درمان وناشدهم بأن يسرعوا في الاعتناء بالممثليين وخلق بئية حول المسرح القومي وكل المسارح لان بئية المسرح هي التي تأتي بالجمهور.

وتشارك في مهرجان البقعة ثلاث ولايات هي الخرطوم والنيل الأبيض وكسلا بعروض تناقش راهن الأوضاع والمشاكل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية تتنافس بقوة على جوائز المهرجان التي تعلن في ختامه بعد غد الخميس.

Last modified on الثلاثاء, 02 نيسان/أبريل 2019 23:07
Rate this item
(0 votes)
Read 173 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001