الأخبار
Time: 4:50

بلاغ عاجل بالفساد في الجزيرة للوالي الجديد.... مكرر لوزير العدل Featured

الثلاثاء, 12 آذار/مارس 2019 14:20

الحصاحيصا: حسن وراق

أكد والي الجزيرة الفريق ركن علي محمد سالم أن قانون الطوارئ قصد به مصلحة المواطن، مشدداً على أن مصلحة المواطن خط أحمر لا يمكن تجاوزها والتهاون فيها، حيث شدد عن لقائه بالمديرين التنفيذيين للمحليات بحضور وزيري المالية والتخطيط العمراني بضرورة ضبط الصرف والاهتمام بمعاش الناس، محددا بفك الحطط السكنية لإيقاف التعديات على الاراضي، يأتي حديث الوالى ضمن الموجهات العامة للتكليف بالمنصب الذي حدده رئيس الجمهورية بمحاربة الفساد ومعروف أن ولاية الجزيرة (معقل) للفساد المالي والاداري، وقد رسخ القول بأن وراء كل جريمة فساد ضخمة بولاية الجزيرة، إدارة (فاسدة) للاراضي وسنطرح فيما يلي قضية فساد بالتفاصيل صورة وقلم ومستندات لجريمة ترتكب الآن من قبل مسئولين بالاراضي إستغلوا غياب الحكومة الولائية:

أكبر جريمة فساد (بالثابتة) الآن فى الحصاحيصا

التفاصيل بالصورة و القلم و المستندات

تزوير .. استغلال سلطات.. إخفاء حقائق وتلاعب

الأضرار بمصالح المواطنين وتسبيب الخطر لهم

حيثيات القضية :

@ المواطن عثمان أحمد العطا إشترى القطعة رقم 3/6 مربع 83 سوق الحصاحيصا (منطقة المستودعات) في مساحة 407 متر مربع (23 متر من الشرق للغرب × 18.5 متر من الشمال للجنوب)، وذلك بالمزاد العلني عام 2006 عمارة تجارية .يفصلها شارع بعرض 20 متر عن السكة الحديد شرقاً وشارع بعرض 22 متر جنوبا من شارع الإسفلت، مدخل الحصاحيصا من الطريق القومي عابر مزلقان السكة حديد.

@ بتاريخ اكتوبر 2010 تقدم صاحب القطعة 83 عثمان العطا بطلب للجنة التخطيط بالولاية لتغيير غرض القطعة من عمارة تجارية لمركز خدمات محطة وقود (بنزينة) مع اضافة مساحة عشرة امتار جنوباً، وكان رد اللجنة بعدم الموافقة لأسباب فنية.

@ تفاجأ صاحب القطعة بأن هنالك مخطط قد رفع بالتصديق عليه، مركزاً للخدمات فى منتصف الشارع الذي يفصله عن شارع الأسفلت الجنوبي، الذي هو مدخل سوق الحصاحيصا المتفرع من شارع الخرطوم مدني فى مساحة (7متر ×23 متر) وكانت لجنة التخطيط قد رفضت التصديق بمنح (10) أمتار (لا تخضع للبناء) في هذا المكان لأسباب فنية حتى لا تحجب الرؤية للعربات الداخلة والخارجة وبالتالي تسبيب الخطر. التصديق لعمارة فى هذا الشارع يحجب الرؤية الكاملة ويتسبب في الخطر ويمنع توسيع مدخل الحصاحيصا بمسارين.

@ على الرغم من توجيه إدارة الطرق والجسور للقطاع الأوسط في خطاب مرفق موجه الى المستفيد من التصديق (نبيل مبارك احمد) بعدم ممانعتهم شريطة أن تتوفر مساحة (10) أمتار(حرم) على طول شارع الاسفلت وبالتالي يصبح عرض الشارع الجنوبي الذي يفصل القطعة 83 خاصة المواطن عثمان احمد العطاء فقط 12 متر دون الاخذ في الاعتبار حالة توسع الشارع لمسارين، وكان المواطن العطا قد تقدم قبل تسعة اعوام باضافة عشرة أمتار جنوبا ليصبح المتبقى فقط 2 متر لا تسمح بقيام أي مباني إلا أن لجنة التخطيط ضربت بشرط الطرق والجسور عرض الحائط، وكذلك الطلب المقدم من صاحب القطعة باضافة 10 امتار (لن يقيم عليها بنيان او تشييد يمنع الرؤية) وكذلك ما تتطلبه توسعة الشارع لمسارين من مساحة اضافية فما بال إدارة التخطيط العمراني بالولاية تسمح بهكذا مخالفات فساد إذا لم يكن ما وراء الأكمة ما ورائها أو أن هنالك مصلحة متفق عليها .

@ تقدم صاحب القطعة المتضرر المواطن عثمان أحمد العطا بخطاب للتخطيط العمراني يوضح فيه الظلم الواقع عليه والضرر من قيام مركز خدمات للسيارات بإسم (نبيل مبارك احمد) في منتصف الشارع الذي يفصله عن مدخل الحصاحيصا ولكن بدون جدوى لم يتم الرد عليه.

@ تقدمت لجنة تطوير مدينة الحصاحيصا بخطاب لمعتمد المحلية تطالبه بوقف اجراءات التصديق بمركز الخدمات المواطن (نبيل مبارك أحمد) في منتصف الشارع و ذلك للاسباب التالية :

1)لا تنطبق على المركز المطلوبات الفنية، الهندسية و الادارية

2) يشوه مظهر المدينة

3) يتسبب فى الحاق الخطر على المواطنين

4) يحجب الرؤية

بعد معاينة الموقع اصدر معتمد الحصاحيصا توجيها بتاريخ 19 فبرائر 2019 للجنة التخطيط بالمحلية بوقف العمل فوراً.

@ تقدم المتضرر صاحب القطعة 83 عثمان احمد العطا بخطاب لوزير التخطيط العمراني بولاية الجزيرة، الذي وجه فيه جهات الاختصاص بالتخطيط العمرانى ولاية الجزيرة بخطاب (مرفق) وذلك على ضوء تظلم المتضرر من التعدي على الشارع وإلحاق الضرر عليه.

@ تم تزوير كروكي القطعة رقم 83 التي تخص المواطن عثمان العطا المقدم للجنة التخطيط، وذلك بالتلاعب فى طولها من 18.5 متر من الشمال للجنوب الي 15 متر حتى يخدعوا اللجان بتصديق قطعة للمركز فى منتصف الشارع وهذه جريمة لا يمكن السكوت عليها وكل المستندات مرفقة.

@السيد والي ولاية الجزيرة الفريق اركان حرب علي سالم محمد نرفع اليكم هذه الجريمة المكتملة الاركان، التي سوف تكشف لسيادتكم شفرة بؤرة الفساد فى ولاية الجزيرة، الذي يتخذ من أراضى الولاية محورا للفساد بالولاية عامة وفي محلية الحصاحيصا على وجه الخصوص التي ارتكبت فيها مخالفات لا تحص ولا تعد والمطلوب من سيادتكم التدخل الفوري والعاجل لوقف هذا العبث وهذه المخالفات، التي تتم من قبل بعض أعلى المسئولين الذين استغلوا فرصة الاحتجاجات وحل الحكومة والفراغ الذى نتج لذلك وبدأوا فى عملية (خم التراب) على ضوء السيارات ونرجوا ان نلفت نظر سيادتكم ان كل هذه المخالفات بدأت في الشهر الماضي فبرائر وهنالك المزيد من المخالفات تمت في الخفاء وهي الآن فى الطريق خاصة في محلية الحصاحيصا التي تشهد إعتداءات على حرمات المنشأت الحكومية منها السكة حديد وظهور سماسرة من المحسوبين على المؤتمر الوطنى خاصة من كبار تجار (الغفلة) الجدد الذين منحوا امتيازات على حساب أراضي الحصاحيصا و مستقبل اجيالها ولم يسلم حتى مسجد الحصاحيصا العتيق، الذي لولا تدخل وزير العدل مولانا محمد احمد سالم ابن الحصاحيصا الذي اوقف فساد (السواحيت) ومن يقف وراءهم من بعض كبار المسئولين في أراضى الولاية في التغول على حرم المسجد لما وجد اهل الحصاحيصا مساحة لممارسة عباداتهم مستقبلا.

@ السيد الوالي نطالب سيادتكم بالتدخل العاجل ووقف أي اجراءات تصديق أي أراضي لأنها مجرد تجاوزات وسرقات ونرجوا تصحيح المسار في أراضي الولاية وذلك بضرب مراكز القوى الذين احتكروا التصرف في أراضي الولاية ولابد من اجراء تنقلات فورية واعفاء كبار المسئولين قادة الفساد في أراضى الولاية الذين عشعشوا فيها طويلاً وسجلهم حافل بالمخالفات وإعادة النظر في تشكيل اللجنة الاستشارية التي لا يمثل فيها أحد من مواطني الحصاحيصا التي اضحت اراضيها رهن السلب و النهب و اللجنة الاستشارية تمرر كل تلك المخالفات.

سعادة الوالى:

@ هذه القضية المرفوعة لسيادتكم لا تحتمل اى تباطؤ أو تأخير أو تردد او تجاهل لأنها ستحسب على سيادتكم وبالتالي تدخلكم في دائرة الإتهام بحماية المفسدينـ سيما وإن توجيهات رئيس الجمهورية للولاة تدور حول ضرب أركان الفساد كما جاء في خطاب الطوارئ ولو أن سيادتكم ضرب مافيا الاراضي فى ولاية الجزيرة لكفاك ذلك طوال مدة التكليف وستجد تأييدا مطلقا من جميع مواطني الولاية الذين يؤمنون أن الساكت عن الحق شيطان أخرس وضرب الفساد في ولاية الجزيرة يبدأ وينتهي فى الاراضى.

Last modified on الثلاثاء, 12 آذار/مارس 2019 14:28
Rate this item
(0 votes)
Read 1093 times

7979 hospital

 

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001