الأخبار
Time: 8:45

جامعة النيلين تفتتح أول مركز للخلايا الجذعية بالسودان

الإثنين, 17 كانون1/ديسمبر 2018 07:31

الخرطوم : اماني ابو فطين

اشاد وزير الصحة ولاية الخرطوم بروفيسور مامون حميده بالجهد الذي تقوم به جامعة النيلين باعتبارها جامعة سباقة في مجال الابحاث الجذعية مطالبا الجامعة بفتح ابوابها للدارسين بالجامعات الاخري لاجراء البحوث في هذا المجال، وقال (هذا المركز ليس حلم انما اصبح واقع).

وذكر حميدة في حفل افتتاح مركز النيلين للخلايا الجذعية أن مرضى تعالجوا به خاصة مرضى سرطان الغدد الليمفاوية. ويأتى افتتاح جامعة النيلين بالمقرن مركز النيلين للخلايا الجذعية كأول مركز بالسودان. واكد عضو لجنة الصحة والسكان بالمجلس الوطنى احمد محمد سعيد دعم البرلمان للمركز وتوفير الميزانية له، فضلا عن دعم القوانين والتشريعات التي تسهم في تطوير العمل.

من جانبه وصف مدير جامعة النيلين بروفيسور كمال هاشم المركز بانه حدث تاريخي للجامعة باعتباره تطوير للابحاث العلمية لتطوير وتجديد الخدمات الطبية في السودان.

من جهته قال بروفيسور عماد محمد فضل المولي المستشار العلمي للمركز ان المركز يعمل في مشاريع اهمها مشروع علاج خشونة الركبة ومشروع علاج القرنية ومشروع علاج العقم لدي النساء الذي يصيب صغار السن ومرضى السكري اضافة لعلاج الحروق، مشيرا الى أن المركز يضم وحدتين لتكاثر الخلايا فضلا عن امتلاك تقنية اصلاح الخلايا .

وفي ذات السياق قالت مدير مركز النيلين د. هبة بدر الدين خليل ان المركز يعتبر اول مركز في السودان للخلايا الجذعية يعمل على نقل التقنيات الخلايا الجذعية وتطبيقاتها السليمة لعلاج الامراض التي يستعصي علاجها بالطرق التقليدية

يركز على الخلايا الجذعية البالغة لمعالجة الامراض التي فقد فيها المريض الامل ويعمل على معالجة امراض خشونة الركبة ومشاكل فشل تبيويض الرحم ومشاكل البتر والجلد والمساعدة علي التئام الجروح ومشاكل تساقط الشعر ومشاكل الشلل اضافة لتجديد الخلايا ،مشيرة إلى أن المركز يعمل على ضمان سلامة الجرعة ،مؤكدة وان واحدة من اهداف المركز تحديد الاولويات للامراض الموجودة في البلاد اضافة للتدريب ونشر المعرفة للمرضي حول العلاج عن طريق الخلايا الجذعية، ودعت إلى بنك خاص لحفظ الانسجة اضافة الي التعاون مع المؤسسات النظيرة لنقل المعرفة والخبرات والتدريب والبحوث العلمية،لافتة لوجود محاذير علمية وأخلاقية يسعى المركز تجنبها فى نقل الخلايا.

Last modified on الإثنين, 17 كانون1/ديسمبر 2018 07:45
Rate this item
(0 votes)
Read 506 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001