الأخبار
Time: 1:01
اخر تحديث:19-08-17 , 13:01:21.

مواطنون بشمال كردفان: أهداف شركة (سيفر ارتكل) البريطانية تتماشي مع أهداف الولاية

الإثنين, 31 تموز/يوليو 2017 14:37

إستطلاع: الزين كندوة

قال مواطنون بولاية شمال كردفان بأن الخطة العامة التي طرحتها شركة ( سيفرارتكل ) البريطانية والخاصة بالإستثمار العقاري تتماشي مع الأهداف العامة التي طرحتها الولاية حسب وثيقة نفير النهضة في التنمية الريفية وإعادة الغطاء البناتي وحزام الصمغ العربي ومحاربة الجفاف والتصحر في كل محليات الولاية الثمانية ، وأوضحوا بأنهم وجدوا تفاصيل الإجتماع بصحيفة الأيام العدد(110107) يوم الخميس الموافق 27يوليو من العام الجاري، وقال المواطنون بمحليات انتاج الصمغ العربي (ام روابة ــ الرهد ابودكنة ــــ شيكان ــــ ام دم حاج أحمد) في إستطلاع أجرته (سودان تايمز) بأن اللقاء والأجندة التي جمعت الأمين العام للصندوق القومي للاسكان والتعمير بالسودان دكتور غلام الدين عثمان بوفد من مثلي شركة سيفرارتكل البريطانية برئاسة مجدي محمد السيد رئيس مجلس الإدارة مدير العام لشركة هيتكو للإستثمار و مقرها الخرطوم ووكيل الشركة البريطانية يعتبر لقاء نوعي بإعتباره بحث فرص التعاون المشترك في التصميم والتنفيذ والتمويل في مجال العقارات وخاصةً الإسكان بالولايات.

وذكروا أنهم في مناطق إنتاج الصمغ العربي والخضروات يحتاجون لشركات ضخمة تقوم بتشيد السكن الشعبي بمواصفات تتماشي مع البيئة للمحافظة عليها ومن الممكن أن يكون أنتاجهم خير ضامن لهم على مدى سنين طويلة ويمكن أن يكون البيع لذات الشركة وبالسعر العالمي، واضافوا : ( نحن ننتج كل محصولات الصادر التي تحتاجها بريطانيا والعالم لذلك ممكن يكون هناك إطار عام للتعامل في تبادل المنافع) علماً أن حكومة الولاية توجهها الإستراتيجي التنمية الريفية لذلك توفير الضمانات والإجراءات الفنية ممكن تتم في اسرع ما يمكن ،وهذه بشائر نبعثها للشركة البريطانية والصندوق القومي للإسكان بأن الأرض الخالية من أي نزاع أو موانع سوي كان في ريف امروابة او الرهد او شيكان ومتوفرة وبمساحات شاسعة تستوعب اي مشروع ذو بعد إستراتيجي خدمي.. ومن جانبه قال رئيس الجمعية السودانية لحماية البيئة بمحلية شيكان حنفي كرار السيد البكري إذا توجهنا بصدق النوايا من الممكن أن نغير في البيئة ونزيد الإنتاج لذلك نقول أن المجتمع جاهز بل هناك ورقة تم تقديمها في مؤتمر بنك السودان بغرض توفير التمويل لبناء وحدات وتكلفة الوحدة خمسون جنيهاً سودانياً تتكون من غرفة وصالة وتسوير ومطبخ وتشيد من الأسمنت والرملة (الطوب المثبت)ولكن القضية لم تذهب كثيراً ،ولكن الآن وحسب اشواق مجتمعنا ونوايا الشركة البريطانية إذا كانت هناك جدية فإننا نقول إن البيئة صالحة للإستثمار العقاري وتنمية الريف ولكن هذه الشركات لا تعمل من غير توفير ضمانات وهنا مربط الفرس ولكن نؤكد إن مجتمعاتنا لها قدرة عالية علي الإلتزام عبرالاليات الممكنة.. ومن جهته قال رئيس جمعية حماية البيئة بمحلية الرهد ابودكنة المهندس الزراعي طارق الطيب هارون إن مجرد الفكرة في تغير نمط السكن من مواد محلية الي مواد ثابتة فهذا تحول كبير لصالح حماية البيئة وهناك فوائد متعددة يجنيها العالم وليس المواطن البسيط الذي يحظي بتشيد كم غرفة وصالون ،وأول هذه الفوائد إعادة الحزام النباتي وحزام الصمغ العربي وفض النزاعات وتخريط المراعي وتوفير سكن آمن ومحاربة الجفاف والتصحر والفقر المدقع وتوفير الغاز للطهي والمساهمة في تخفيف الإنبعاثات الحرارية وبالتالي المساهمة في التغير المناخي نحو الموجب والان هذه قضية تؤرق كل العالم ويصرف عليها اموال طائلة ،هذا بالإضافة لزيادة الإنتاج ،لذلك نحن نعتقد بأن الشركة البريطانية إذا دخلت في إتفاقيات بتشيد وحدات سكنية بريف شمال كردفان عبر صندوق الإسكان بالتنسيق مع حكومة الولاية في مناطق الإنتاج نعتبر إن هذا اكبر إستثمار حقيقي يعود علي كل المجتمعات بخير كبير ،واضاف هارون إن القضية فيها جوانب إقتصادية أخري مثلاً منتجي شمال كردفان ينتجون أهم المحاصيل التي يحتاجها العالم ومن هنا يمكن يكون هناك إتفاق جانبي بأن تتولي الشركة البريطانية التسويق حسب السعر العالمي وبالدولار من مناطق الإنتاج وهذا المحور ممكن تتم فيه سيق كثيرة ما بين المنتجين والبنوك وحكومة الولاية ولكن نقول في مجمل الأشياء إن الحوار في هذا الجانب مهم للغاية مع الصندوق القومي للإسكان والتعمير والشركة والمنتجين وحكومة الولاية والتنفيذ إننا نراه ممكناً..

Rate this item
(0 votes)
Read 32 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

video

تابعنا على الفيسبوك

           

 

 

سياسة النشر

sudantimes0001