الأخبار
Time: 10:38

التامين الصحي... هل ينجح تخفيف معاناة المرضي؟

الأحد, 11 شباط/فبراير 2018 15:20

الخرطوم: اماني ابو فطين

في سعيه الدائم من اجل توفير خدمات علاجية جيدة وادخال المواطنيين تحت مظلة التأمين الصحي، وبالرغم من شكاوى المرضى من التامين الصحي وعدم توفر كل الادوية فى صيدليات التأمين، إلا إن الصندوق القومي للتأمين الصحي اعلن عن إضافة (٧٥) صنفاً جديداً من الأدوية لتصبح القائمة (٦٩٠) صنفا للعام ٢٠١٨ - ٢٠٢٠، ومع التحديات الكبيرة التي تواجه الصندوق في تقديم خدمة جيدة وباسعار مقبولة تصبح فى متناول يدي الجميع فى ظل أوضاع اقتصادية سيئة يصبح الحصول فيها علي جرعة دواء اكثر صعوبة خاصة تلك الادوية التي تتعلق بامراض مزمنة تكلفة علاجها مرتفعة او تحتاج لوقت اطول.

وكشف مدير ادارة الصيدلة بالصندوق القومي للتأمين الصحي د.فاروق نور الدائم عن اضافة أدوية الجهاز العصبي والامراض النفسية الى قائمة الادوية التامين الصحي للعام 2018 _2020 م إن القائمة جاءت متواءمة مع قانون التأمين الصحي لعام 2016 لتجويد للخدمة المقدمة ورفع العبء الاقتصادي عن المريض والمجتمع، بالاضافة لوصف جديد لمستويات وصف الادوية وهم طبيب الاسرة والمساعد الطبي، مشيراً إلى أن القائمة تشمل 337 صنفاً على مستوى الرعاية الصحية الأولية و267 صنف علي مستوي الثاني و86 صنفاً على المستوى الثالث للخدمة. واستطرد الفاروق قائلا إن المبادئ الاساسية لتنقيح وتحديث القائمة تهدف لتحقيق مبدأ العدالة بتلبية احتياجات كافة الشرائح خاصة الأطفال والأمهات وذوي الاحتياجات الخاصة والامراض المزمنة فضلا عن أن قائمة الادوية اشترطت كتابة الدواء بإسمه الجنيس فقط وأن يكون الدواء مسجل بالمجلس القومي للادوية والسموم، مشير إلى تضمين القائمة كل أدوية الموجهات والبرتكولات العلاجية اضافة الي تضمين 44 صنفاً تسهم في تغطية الامراض المزمنة وادوية مضادات الفيروسات وادوية الامراض الاكثر سببا لوفيات الاطفال وأدوية الجهاز العصبي. فيما كشف عن تحديات التي تواجه الصندوق تتمثل في الزيادة المتصاعدة في الأسعار الدوائية وتفعيل البرتوكولات العلاجية وعدم توحيد قوائم الادوية في السودان والترويج لقائمة الأدوية وسط مقدمي الخدمة بجانب عدم تطبيق استراتيجية الترشيد الدوائي.

بينما يري المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي دكتور طلال الفاضل مهدي ان القائمة ملمة بكل الامراض التي تصيب المواطنين، مشيرا إلى ان التغطية السكانية إرتفعت من ٤٣٪ إلى ٥٥٪ بما يعادل ٢١مليون مواطن داخل مظلة التأمين الصحي، فيما اكد الفاضل ارتفاع نسبة التغطية وسط الفقراء من ٥٢٪ إلى ٧٤٪ مايعادل (٢،٢) مليون أسرة فقيرة، وكشف خلال تدشين قائمة أدوية التأمين الصحي ٢٠١٨-٢٠٢٠ عن مليون أسرة جديدة خلال العام الجاري بتكلفة كاملة من وزارة المالية حتي تصبح التغطية ٧٠٪ ، وأضاف ان تطبيق قائمة الأدوية الجديدة ستتم خلال الربع الثاني من هذا العام ،مشيرا الي وجود ألفي صيدلية على مستوى ولايات السودان، موجها مدراء الفروع بالولايات بتبسيط وتسهيل الاجراءات للمرضي لان بعض الاجراءات تنعكس سلبا على تقديم الخدمة.

وفي وقت طالبت فيه ممثلة منظمة الصحة العالمية نعيمة القصير بتوحيد قائمة الدواء للسودان لضمان جودة وسلامة الأدوية بالأضافة لوضع ضوبط لصرف الأدوية من قبل الاطباء والصيادلة، واشارت القصير الى دراسة أثبتت ان ٦٠٪ من الاطباء بالقطاع العام و٧٠٪ في القطاع الخاص يصفون الدواء بطريقة خاطئة دون الإلتزام بالبرتكولات العلاجية وأضافت هذا يمثل هدر ل ٥٠٪ من إقتصاديات الدول.

وتوقعت وزيرة الضمان والتنمية الإجتماعية مشاعر الدولب وصول التغطية بالتأمين الصحي الي ٦٦٪ خلال العام ٢٠١٨، مشيرة الى ان وزارة المالية ستدخل مليون أسرة فقيرة خلال هذا العام وسنصل الي ٠٩٪ من فقراء السودان هذا العام ،وأقرت الدولب بارتفاع تكلفة الدواء مطالبة بضغط التكلفة ، فيما دعت الدولب إلى توحيد قائمة أدوية التأمين الصحي ولاية الخرطوم مع القائمة القومية ، وقطعت الدولب بأن التحدي امامهم إدخال ٨٠٪ من السكان في قائمة التأمين الصحي خلال العام ٢٠٢٠ ، وقالت ان ٨٠٪ من الخدمة في دارفور يقدمها التأمين.

بين التحديات التي تواجه الصندوق القومي التامين الصحي، وإقرار وزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية التكلفة العالية للادوية ينتظر المرضي حلا جذرياً يساعد فى تخفيف معاناتهم بتوفر الدواء فى صيدليات التامين وان كان عالي التكلفة.

Rate this item
(0 votes)
Read 197 times

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001