الأخبار
Time: 7:10
اخر تحديث:24-11-17 , 07:10:31.

كلاكيت ثاني مرة .. وزير الصحة بالقضارف الصادق الوكيل إستقالة أم إجازة ..؟

الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 08:41

تقرير: محمد حسن كبوشية

ضجت مقاهي وملتقيات القضارف المباشرة والإسفيرية خلال اليومين الماضيين بخبر مغادرة الدكتور الصادق قسم الله الوكيل نائب الوالي ووزير الصحة للقضارف وسط تضارب لأسباب المغادرة مابين الإستقالة والإجازة لفترة شهر بالخرطوم لظروف أسرية دون تفاصيل واضحة من الجهات الرسمية بحكومة القضارف التي لزمت الصمت طوال يومين دون تصريح مما خلق بيئة صالحة للتحليل وللتفسير وسط الشارع بولاية القضارف لتهدوء عاصفة التكهنات بعد مغادرة الوكيل مساء الخميس للقضارف متجها للخرطوم ولتعود السيارة المخصصة له يوم الجمعه بدونه الي القضارف (سودان تايمز) حاولت ان تكشف حقيقة ما أثير حول رحيل الصادق الوكيل المفاجئ بعد أن كان يمثل روح الحكومة بنشاطه الكثيف والملحوظ في ملفات مياه القضارف وتنمية الشريط الحدودي والصحة بالولاية.

 

الرحيل .. كلاكيت ثاني مرة:

مغادرة الصادق الوكيل لمقعد وزارة الصحة والتي نفاها مدير مكتب اعلام الوالي في بيان رسمي ووصف مغادرته للقضارف بالاجراء الطبيعي بطلب من الوزير ذاته لقضاء إجازة لفترة شهر مع أسرته بالخرطوم والذي سرعان ما تجاوزه انصار الوكيل الذين نشروا العديد من البوستات بوسائل التواصل الاجتماعي وصفوا فيها مغادرة الوكيل للقضارف بالكارثة في اشارة واضحة لاستقالة الوكيل مشيرين الي انه سيستلم منصب رفيع بالعاصمة كشف عنه الصحفي حسن محمد علي المقرب للوزير بتعيينه مديرا لجامعة المغتربين بالاضافة لتعاقده للتدريس بجامعة بحري .. الصادق الوكيل سبق له أن غادر القضارف بعد أن خاض صراعا شرسا مع البروفسير الامين دفع الله والي القضارف أنذاك وأنتهي به الامر خارج دائرة السلطة التنفيذية وهو ذات الامر والذي يختلف هذه المرة بان خلافات الصادق الوكيل كانت واضحة مع وزير المالية عمر محمدنور والذي كان رافضا لتكليفه الجديد بسبب التقاطعات التي حدثت بينه وبين الوكيل لدرجة أنه رفض إنابة الوكيل له في وزارة المالية في اخر مامورية غادر فيها القضارف لدولة الصين وايضا وزيرة الرعاية الاجتماعية الاستاذة عواطف الجعلي والتي دخلت مع الصادق الوكيل في مشادات حادة كان اخرها داخل اجتماع مجلس الوزراء بسبب إصرار وزير الصحة الوكيل علي إشرافه المباشر علي ملف التامين الصحي بعد محاولات عدة قادها الوكيل بتكليف الدكتور ابراهيم عبدالرحمن المدير التنفيذي للتامين الصحي بمنصب مدير عام وزارة الصحة في خطوة وصفت بالمخالفة الصريحة بتولي شخص لمنصبين رفيعين لينتهي الامر باستقالة ابراهيم من منصب مديرعام الصحة ويدخل في صراع خفي مع الوكيل حول ادارة التامين الصحي ظهر جليا بعد أن أسرت وزيرة الرعاية الاجتماعية لمقربين منها بأنها ستغادر القضارف مالم يضع والي القضارف حدا لتدخلات الوكيل في شئون وزارتها .

صراعات تخفت بريق الوكيل:

طوال العامين اللذان تولا فيهما الصادق الوكيل دخل الرجل في صراعات عديدة داخل الحقل الصحي بدأت بقراره القاضي بمنع طلاب (الأتاش) من التدريب الا بعد توزيعهم من المجلس والوزارة وفق الاحتياجات وتصدي له اتحاد الاطباء ليتطور الأمر لاعتقالات شملت عميد كلية الطب البروفسير جمال خالد والبروفسير عثمان بخاري ودخل الوكيل في صراع اخر مع الاعلاميين بالقضارف بفتح بلاغات ضد عدد منهم كان ابرزهم الصحفي عمار الضو وخلق ازمة ادارية مازالت اثارها باقية بهيئة الاذاعة والتلفزيون بسبب تدخله في نقل عدد من الموظفين دون الرجوع لمؤهلاتهم وامكانياتهم مما دعي المجلس التشريعي للتدخل في عدد من المرات لمعالجة التشوهات التي احدثتها قرارات نائب الوالي.

مابين ميرغني والوكيل:

علاقة الشيخ ميرغني صالح بنائبه الصادق الوكيل كانت ( سمن علي عسل) إلا أن الفترة الاخيرة شهدت تراجع كبير في هذه العلاقة وما يدل علي ذلك تكليف الوالي لعدد من الوزراء لادارة شئون الولاية عند مغادرته للخرطوم بالرغم من وجود الوكيل وحتي في الاطار السياسي بحزب المؤتمر الوطني فقد إختار ميرغني صالح الاستاذ عمر محمد نور وزير المالية لرئاسة القطاع الفئوي بديلا للوكيل والذي كان يترأس القطاع في العاميين الماضيين وكشف برلماني ورئيس لجنة بتشريعي القضارف فضل حجب اسمه عن واقعة تسببت في خلاف مابين الوكيل وميرغني صالح بعد ان اراد الوكيل التصديق باجازة بدون مرتب لاحدي قريباته دون الرجوع للوالي الذي اصدر بوقف الاجازات بدون مرتب الا بعد الرجوع اليه شخصيا. ووصفت هذه الخطوة بالقشة التي قطعت شعرة معاوية مابين الرجلين .

استقالة ام اجازة:

الصادق الوكيل وعقب انتهاء اجتماع مجلس الوزراء الولائي قام بمغادرة كل قروبات الواتساب والفيس بوك وحزم حقائبه وغادر ظهرا الي مقر اقامة اسرته بضاحية جبرة بالخرطوم وحاولت) سودان تايمز) التواصل معه الا انه رفض الرد علي هاتفه وعلي الرسائل النصية وقد شوهدت السيارة الخاصة بالوزارة تعود غافلة الي القضارف بدونه وتشير مصادر وثيقة الصلة بالرجل بانه قرر ترك المنصب والتفرغ لحياته الخاصة وانه سيتسلم يوم السابع والعشرين من الشهر الجاري منصبا رفيعا بجامعة المغتربين وهذا ما اكدته جهات ذات صلة بملف ادارة شئون الولاية في الوقت الذي نفي فيه مكتب اعلام الوالي خبر الاستقالة وقال ان الوكيل دخل في اجازة لفترة شهر لظروف اسرية .

الوضع الان بالقضارف تسوده حالة من الخذر والترقب وكل من محاولات الصحيفة استنطاقه رفض الحديث المباشر ولكن جميعهم يتفقون علي ان مغادرة الوكيل للقضارف لا تحتلف عن سابقتها وان الرجل كان بامكانه ان يقدم خبراته وامكانياته للولاية لو انه ترك الدحول في صراعات دون معترك لما يحمله من خبرات كبيرة اوصلته لمنصب وزير دولة بوزارة الصحة الاتحادية في يوم من الأيام ووصف مراقبون رفض الوالي للاستقالة ومنح الوكيل اجازة لفترة شهر بالخطوة العقلانية لترتيب البيت الداخلي واعادة قراءة المشهد السياسي بالولاية والذي يتوقع له ان يلتهب مجددا خاصة ان انصار الوكيل يتطلعون لترشيحه واليا في 2020م.

Last modified on الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 08:53
Rate this item
(0 votes)
Read 57 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001