الأخبار
Time: 1:49
اخر تحديث:17-10-17 , 01:49:59.

مشاريع صندوق إعادة بناء الشرق في ميزان مجلس الولايات

الثلاثاء, 10 تشرين1/أكتوير 2017 22:15

تقرير: أمنية مكاوي

بعد مضى نحو (11) عاماً على توقيع إتفاقية الشرق التي بموجبها تم إنشاء صندوق إعادة بناء وتنمية الشرق، ليكون ذراعاً أساسياً في توفير الخدمات لإنسان ولايات الشرق الثلاثة، التي عانت ولازالت تعاني من تدني مستوى الخدمات بكافة أشكالها، من صحة وتعليم وطرق وكهرباء ومياة، غير أن هناك جهود ظل يبذلها ذلك الصندوق التي يديره المهندس أبوعبيدة محمد دُج، وتمثلت في الكثير من الإنشاءات بناء المدارس المشافي وتوفير مياه الشرب والكهرباء وغيرها من الخدمات الضرورية.

ولأهمية ذلك الملف الذي يجد متابعة دقيقة من سكان الشرق وممثليهم في البرلمان أفرد مجلس الولايات جلسته أمس لعرض تقريرأداء صندوق إعادة بناء وتنمية الشرق. وجه عدد من نواب المجلس إنتقادات لإدارة صندوق إعادة بناء الشرق، ورأو أن المشاريع التي يتم تنفيذها ظلت لفترات طويلة دون أن تكتمل، بينما أعتبر بعضهم أن الصندوق أستطاع أن يحقق العديد من الإنجازات التي باتت ظاهرة للعيان، وإستفاد منها إنسان المنطقة، ولفت نواب آخرين أثناء مداولاتهم على تقرير الأداء أن أن المشاريع المنفذة لم تكن فيها عدالة في التوزيع لجهة أن هناك عدد من القرى والمناطق لم تصلها الخدمات بعد. في حين أجاز المجلس تقرير أداء الصندوق والإشادة به، وقدم دُج تقريره الذي أوضح فيه أنه منذ توقيع اتفاق سلام الشرق يمضي العمل في كل محاور الاتفاقية  التي من أهمها محور قسمة الثروة التي يعتبر الصندق الآلية التنفيذية لها، وقال إن الصندوق عكف منذ انطلاقة عمله على تحريك عجلة التنمية في محاور الخدمات الأساسية والبنيات التحتية والاستثمار وتقوية مكونات النسيج الاجتماعي، الأمر الذي عزز الشراكة بين طرفي الاتفاقية، حيث يتم غعداد البرامج وفق الخطط والسياسات التي يجيزها مجلس ادارة الصندوق،  ومضى دُج قائلاً إنه يتم تمويل مشروعات الصندوق من مساهمة الحكومة الاتحادية والبالغ قدرها ستمائة مليون دولار والمنصوص عليها في اتفاق سلام الشرق، وذلك للمشروعات الممولة محلياً من وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي،  علاوة على المنح والقروض المقدمة من الجهات الداعمة للسلام خارجياً في اطار مؤتمر المانحين والمستثمرين لشرق السودان الذي إنعقد في الكويت في ديسمبر2010م.

ولفت المهندس دُج إلى أن إنجازات الصندوق خلال الفترة من يناير2016م ـ يونيو 2017م، وقال إن العمل في تنفيذ المشروعات بدأ في يناير 2008م،  ونبه إلى أن الإدارة  إنتهات من تنفيذ الخطة الاسعافية العاجلة التي بدأ العمل فيها في يونيو2008 م، وقال إنه تم الإنتهاء من إبرام اتفاقية مشرعات البني التحتية الممولة بالسندات، كما تم الانتهاء من إبرام اتفاقة مشروعات العادية لصالح المشروعات القرض الصيني  التفضيلي، وكذلك الاستفادة من تخصيص  القرض الصيني  لصالح مشروع سدي اعالي نهر عطبرة وستيت بالاضافة إلى مشروعات التمويل بالصكوك، وأشار إلى أن جملة المشروعات الكلية المنفذة  والتي يجري تنفيذها للفترة من يناير 2008 م حتي تأريخه بلغت أكثر من 1000مشروع مقسمة على الولايات الثلاثة، وتشمل محاور المياة الصحة والتعليم وترقية الإقتصاد الطرق الكهرباء وتنمية المجمع والتنمية البشرية والزراعة والثورة السمكية، موضحاً أن موارد الصندق تقسم بين الولايات الثلاثة بالتساوي وذلك وفق معاير التركيز على مشروعات المياة والصحة والتعليم والخدمات حسب أولوية كل ولاية بالإضافة الى مشروعات التدريب والمرأة والطفل والتركيز على المناطق الأكثر حوجة والمناطق المتأثرة بالحرب، واستكمال المشروعات التنموية بالولايات وفق الخطط الاستراتيجية بالولايات والاهتمام بالتعليم العالي والجامعات والبنيات التحتية والاستثمار والمشروعات الزراعية وتحقيق كل ماهو جدير بالنهوض بالانسان والتنمية البشرية، وقال يقوم عمل الصندوق على المهنية والشفافية لضمان تطبيق البرامج، كما إلتزم بكامل أنظمة المراقبة، وأكد أن منهج العمل للإدارة التنفيذية يتم كما نص علي ذلك مرسوم إنشاء الصندوق. 

وكشف دُج  أن جملة المشروعات الكلية المنفذة التي تم تنفيذها بلغت حوالي 330 مشروع،  وتشمل محاور التعليم والصحة والمياه وترقية الاقتصاد والطرق الزراعية والثروة السمكية والتنمية المجتمعية والبشرية مقسمة على الولايات الثلاثة البحر الأحمر 122 مشروع والقضارف 111 مشروع  وكسلا97 مشرع.

Rate this item
(0 votes)
Read 15 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001