الأخبار
Time: 2:48
اخر تحديث:12-12-17 , 02:48:45.

مطالب بالإسراع لتنفيذ مشروع ترعتي سد مروي

الأحد, 08 تشرين1/أكتوير 2017 09:41

الخرطوم: سودان تاميز

ناشد رئيس مجلس ادارة نهضة الولاية الشمالية دكتور أحمد قاسم رئاسة الجمهورية لأن يكون مشروع ترعتي سد مروي في أولى الإهتمامات والأولويات، وعدد قاسم في لقاء الصحفيين والإعلاميين أمس بمركز الشهيد الزبير للمؤتمرات عدد أهمية مشروع ترعتي سد مروي في أنه يعمل على تمزيق فاتورة القمح ويوفر كثير من العملات الحرة.

فضلاً عن أنه يحول الري الى ري انسيابي ناقلاً تصريح رئيس الجمهورية في أنه قادر على القضاء على الفقر، واوضح بأنه لا توجد اي عوائق تحول دون تنفيذ المشروع مؤكدا بأن الولاية الشمالية واهلها يستحقون هذا الإهتمام بحكم انها الولاية الأكبر فضلاً عما يمكن أن تلعبه في وقف هجرات مواطنيها الأمر الذي يتطلب توفير الواقي من تلك الهجرات وخلق جانب من الأستقرار للمواطنين بمنطقتهم، من جانبه أكد المهندس عبد القادر عبد العزيز همد بأن تكلفة المشروع تبلغ (3) ملايين دولار يتم تنفيذه على مدى ستة سنوات ليروي مساحات زراعية تبلغ (3) مليون فدان، وزاد بأن معظم المنشآت للمشروع تم تنفيذها من بوابات وكهرباء الضغط العالي ودراسة الجدوى، معدداً أهداف قيام الترعتين في القضاء على الفقر والجوع وحماية الشريط الزراعي والنيل من الرمال الزاحفة بجانب خلق التنمية المتوازنة، وقال إن العائد من المشروع يتمثل في تأمين الأهالي خلف السد من المخاطر الماثلة وتعويضهم بجانب حماية النيل وتحويل نظام الري بالطلمبات الى الري الإنسيابي وتحسين نوع المحاصيل والمستوى الاقتصادي، وأكد على تفاعل أهل الولاية مع المشروع في الوقت الذي بشر فيه عضو نهضة الولاية الشمالية برفسير سعد الدين ابراهيم بأنه بعد رفع الحظر ستكون البيوتات التمويلية متاحة، داعياً لتجويد الدراسات، مؤكداً بأن دراسة جدوى المشروع مكتملة، وقال بأن سد مروي قائم على ثلاثة مهام هي الكهرباء والري والتحكم في الفيضانات، مؤكداً بأن السد سيحمي النيل من الرمال الزاحفة، في الوقت الذي وصف فيه المهندس محمد عثمان فضل الله مشروع الترعتين بأنها تعد التنمية المستدامة للسودان، وطالب بأن ينفذ المشروع كحزمة واحدة حتى ينعم السودان بالتنمية المستدامة وان تنزل توجيهات رئيس الجمهورية بإنفاذ الترعتين لارض الواقع وان تدرج وزارة المالية الترعتين في ميزانية 2018

وكان المهندس خالد كبوش قد أشار الى أن المشروع يمثل نهاية للفقر بحكم أنه يروي أكثر من ثلاثة مليون فدان وأنه كافة مستلزمات قيامه قد توفرت.

Rate this item
(0 votes)
Read 135 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001