الأخبار
Time: 3:56
اخر تحديث:19-11-17 , 15:56:46.

الخندقاوي: سأترشح لرئاسة الهلال ولا أنسق مع الأرباب لإضعاف الكاردينال Featured

الخميس, 13 تموز/يوليو 2017 12:39

الخرطوم: مزدلفة يوسف

كشف القطب الهلالي السيد صابر شريف الخندقاوي إنه سيرشح نفسه لمنصب رئيس نادي الهلال في الإنتخابات القادمة، ونفى صابر في حوار أجرته معه صحيفة (سودان تايمز) التنسيق بينه وصلاح إدريس لإضعاف رئيس الهلال اشرف الكاردينال.

ذكر الخندقاوي أن علاقته بالرياضة بدأت بـ(الدافوري) في الحلة ثم فريق الروابط بالخرطوم، ثم لعبت بنادي الإمتداد بالخرطوم بالدرجة الثانية، لكن ظروف الدراسة والعمل منعتني من مواصلة المسيرة.

وأكد أن ما حصده الهلال من بطولات خارجية لا يلبي طموحات شعب الهلال، بالرغم من أن الهلال فريق كبير ويمتلك كل المقومات والمؤهلات الإدارية والمادية والإعلاميه التي تجعله يفوز بالبطولة الأفريقية.

وفي رده على سؤال حول السند المادي والسياسي الذي يعتمد عليه في رئاسته لنادي الهلال، قال (أعتمد على جمهور الهلال في حملتي الانتخابية فهو سند لي). ووصف علاقته بجمهور الهلال علاقه حب وإخوة صادقة وكذلك تنظيمات الهلال.

وفي رده على الاتهام بغموض مواقفه تجاه قضايا، قال إن مواقفي تجاة قضايا الهلال العظيم واضحة جداً وتتسم بالصراحة والشجاعة.

وأشار الخندقاوي إلى أن هناك بعض التجانس في مجلس الهلال الحالي، وكشف عن بعض الثغرات في خط الدفاع الفريق.

ونفى الخندقاوي وجود تنسيق بينه وصلاح إدريس لإضعاف الكاردنال، ووصف الإتهام بأنه عار من الصحة، وقال (لا شيء يمنع من التنسيق مع صلاح لخدمة الهلال الكيان وليس لإضعاف الكاردينال.

وأوضح الخندقاوي أن تنظيمه يضم كبار الهلالاب والشباب وقطاع المرأة، وقال (عندما يأتي الوقت المناسب سأعلن عن تنظيمي وبرنامجي، وستكون هنالك مفاجئات كثيرة لأسماء لامعة ومعروفة مهتمة بالشأن الهلالي).

وذكر أن رئيس الهلال يجب لا أن ينفرد بكل القرارات بمؤسسية وسأستعين بالكثير من الخبرات التي يحتاج اليها العمل الإداري.

وفي رده على إتهامه بأنه نسخة من الكاردينال، قال (احترم الكاردينال لكن الخندقاوي شخصية قائمه بذاتها).

وقال إن العمل في القناة الفضائية التي يمتلكها يسير على قدم وساق لإنطلاقها، والآن تبقت لها إجراءات فنية وترتيبات الإعلان عنها ستتم في مؤتمر صحفي.

وفي حديثه عن تطور الكرة السودانية قال (نحن نحتاج إلى الكثير من الجهد حتى نواكب التطورات الكبيرة لصناعة كرة القدم، أما بخصوص الهلال تجمعنا منظومة واحدة ويجب أن نتكاتف لتكتمل الصورة ويتحقق النصر).

ووصف الصرف على كرة القدم بأنه باهظ وبلا فائدة نتيجة لسوء التخطيط الذي لازم الكرة السودانية منذ فترة طويلة.

وأوضح الخندقاوي أن مقدرته المالية تؤهله لقيادة الهلال العظيم، وقال (لدي مقدرات إدارية تراكمية وجاهز لقيادة الأزرق العظيم في مقبل الأيام).

وأوضح الخندقاوي أن برنامجه الإنتخابي السابق به بنود تصب في مصلحة الكيان، وقال (هذا خلاف لتجارتي وإدارتي لأعمالي وزيارتي لدول العالم وكبار الأندية العالمية التي أود التعرف على تجاربها واستفيد منها لو قدر الله لي إدارة الشأن الهلالي في مقبل الأيام).

وفي حديثه عن الصراعات والخلافات بالوسط الرياضي، قال (الخلافات في كل مكان وكل المؤسسات والهئيات، والإعلام دائماً ما يكون طرف ثاني في الصراعات لدوره وثأتيره على مجريات الأحداث وصناعتها والقدرة على أحداث تغير في الكثير من المواقف والأراء والأفكار وللأسف هذا ما يحدث في الهلال الآن).

وفي رده على سؤال حول صحيفة صوت الأهلة التي صدرت وجمعت أقلام معروفة بالعداء السافر للكاردينال، وتم انشائها لتصفية الحسابات من قبل أعضاء تنظيمك، ذكر الخندقاوي أنه لم يفكر لحظة في تصفية الحسابات، والصحيفة معارضة، وربما تصادف ظهورها مع تعثر فريق الهلال والأراء السالبة للجمهور والحديث عن تراجع مستواه والأخطاء في طريقة المعالجة، مما جعل البعض يتحدث عن معارضة الصحيفة للإدارة الحالية للهلال.

وذكر أن الصحيفة أنشئت لخدمة الهلال ولا يتدخل في سياستها التحريرية وكتاب الأعمدة يساندون المجلس الحالي للهلال.

Rate this item
(0 votes)
Read 211 times

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

تابعنا على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

سياسة النشر

sudantimes0001