ورشةإتفاق جوبا لسلام السودان تواصل جلساتها

ورشةإتفاق جوبا لسلام السودان تواصل جلساتها

تتواصل في الثامنة  والنصف من صباح  اليوم الخميس أعمال مؤتمر اتفاق جوبا لسلام السودان واستكمال السلام وتتناول دور الادارة الاهلية في تعزيز السلم المجتمعي ومحاربة خطاب الكراهية وتتناول ايضا نظام الحكم ومستوياته وفقا لاتفاق جوبا اضافة الى دور المجتمع الاقليمي والدولي في دعم تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان.

وكان المؤتمر قد تناول امس ،  خمس أوراق عمل في خمس جلساتٍ، وسط مناقشات ومدوالات مثمرة حيث قدم الدكتور الهادي ادريس رئيس الجبهة الثورية السودانية وعضو مجلس السيادة ورقة بعنوان “تعريف بمضامين وملامح اتفاق جوبا لسلام السودان وتحديات التنفيذ الرئيسية” في الجلسة الأولى التي ترأسها الدكتور محمد يونس وزير خارجية الصومال الأسبق والمستشار  بهيئة الإيقاد، والتي تناولت مفاهيم ومضامين الإتفاق وعقباته وتحدياته وكيفية معالجتها في المستقبل. فيما ناقشت الجلسة الثانية ورقة “اتفاقيات السلام السابقة في السودان وتقييمها” التي قدمها الدكتور عمر عجيمي وعقبت عليها الأستاذة صفاء العاقب وترأس الجلسة بروفيسر حسن بشير.  الجلسة الثالثة وقفت على “أسباب النزاعات والحروب في السودان” في ورقة عمل قدمها الدكتور الباقر العفيف وعقب عليها البروفيسور منزول عسل وترأسها الأستاذ الرشيد سعيد.  كما قدمت في الجلسة الرابعة ورقة “مكاسب النوع الاجتماعي في اتفاق جوبا لسلام السودان تحديات التنفيذ والطريق إلى الأمام” قدمتها الدكتورة عزة محمد وعقبت عليها الدكتورة تيسير الهادي وقد ترأست الجلسة الأستاذة نجدة منصور بشير. واختتمت جلسات هذا اليوم بورقة عمل حول “القضايا الإنسانية والنازحين واللاجئين في مناطق الحروب والعلاقة بعمليات السلام والانتقال” قدمها الدكتور جمعة كندة وعقبت عليها الأستاذة سليمى إسحق الخليفة وترأس الجلسة الأستاذ الصادق محمد مختار.  وقد حظيت الجلسات بمداخلات واسعة ومناقشات جادة من المشاركين والمشاركات ،تؤكد أهمية الموضوعات وضرورة الإستماع إلي أهل الشأن وأصحاب المصلحة في السلام والاستقرار.

Ahmed Elshikh

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *