كباشي) و(أردول) خط أحمر.. مجلس النوبة: يلوح بالحرب ويدعو أبناءه بالقوات النظامية للانضمام للقبائل

كباشي) و(أردول) خط أحمر.. مجلس النوبة: يلوح بالحرب ويدعو أبناءه بالقوات النظامية للانضمام للقبائل

توعد مجلس عموم النوبة بشن حرب على كل من يعتدي على متر من أراضي القبائل بكردفان.
وفي الأثناء دعا أبناء قبائل النوبة بالقوات النظامية للانضمام إليهم، لجهة وجود اصطفاف قبلي ماض – على حد قوله-.
وفيما حذر المجلس من استهداف عضو مجلس السيادة شمس الدين الكباشي ومدير الموارد المعدنية مبارك أردول، قال :” كباشي وأردول خط أحمر”.
واتهم رئيس المجلس شمسون خميس في مؤتمر صحفي أمس قوات الدعم السريع بالتورط في أحداث “لقاوة”.
من جانبه أشار رئيس تجمع النوبة بالجبال الغربية عبدالقادر دربان إلى حياد الجيش في أحداث لقاوة دون القوات النظامية الأخرى، لكنه عاد ولفت أن الجيش أخطرهم أن لديه تعليمات بعدم مواجهة الدعم السريع بالمدينة.
واتهم حكومة الولاية والمركز بالتعامل مع قضايا النوبة بالكيل بمكيالين، لجهة أنها تتسارع في نزاع القبائل الأخرى بإرسال وفد من المركز.
ووجه رسالة إلى الحكومة بتشكيل لجنة تحقيق من المركز، وأكد رفضهم قبول أية لجنة تحقيق من الولاية، وطالب بمحاسبة الوالي وحكومته وإبعاد الدعم السريع من المدينة فوراً.
كما دعا دربان أبناء قبائل النوبة بالقوات النظامية للانضام إليها، وزاد: “أبناء النوبة في القوات النظامية إذا في إمكانية خلو الأجهزة الأمنية وانضموا لأهلكم طالما هناك استهداف وعدم حماية للمواطنين”.
من جانبه أعلن القيادي بالمجلس عبدالعظيم رحمة الله، عن تمسكهم بترسيم الحدود السابقة وعدم القبول بعملية الترسيم الجديدة.
وأبان أن حكومة غرب كردفان غير صالحة بكل أجهزتها، ووجه رسالة إلى قائد الدعم السريع محمد حمدان “حميدتي” قائلاً: “تجربة دارفور ما بتنجح في جبال النوبة”.
في الأثناء أكد بأن عضو مجلس السيادة شمس الدين كباشي ومدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول خط أحمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.