مرزوق ..ما حدث لمشروع الجزيرة مؤلم

مرزوق ..ما حدث لمشروع الجزيرة مؤلم

مدني ..عبدالوهاب السنجك
وصف د.عمر محمد مرزوق محافظ مشروع الجزيرة والمناقل ماحدث للمشروع ابان حكم النظام البائد بالمؤلم وذلك بتسريح العاملين وتدمير البني التحتية وخروج الحكومة من المشروع ووضعه تحت رحمة الاخرين مما ادي ذلك للفوضي التي جعلت منه مزرعة من دون راع واضاف مرزوق في المؤتمر الصحفي عقد برئاسة المشروع بان قانون 2005م المعدل لقانون 2014م اعطي المزارعين بعض الصلاحيات غير انهم لم يلتزمون بما حدد فلا بد من عودة الدورة الزراعية وفق التوجيهات والمواسم وكشف مرزوق بان اصول مشروع الجزيرة تم رهنها للبنك الزراعي مما سبب ذلك الكثير من المعوقات قائلا” هذه الطريقة ليست صحيحة ” مؤكدا بان منظومة الري حدث بها تدهور كبير القنوات والابواب والقناطر وسبب ذلك في شكوي المزارعين وان البعض منهم شارك في عملية تدهور البني التحتية للري ، موضحا بانه تمت زراعة (655) الف فدان في العروة الصيفية ضمت محاصيل القطن والفول والذرة، وجملة ما زرع للموسم الشتوي (431) الف فدان منها (179) الف فدان بالجزيرة و (241) الف فدان بالمناقل ومن المتوقع ارتفاع المساحة الي (600) الف فدان بدخول بعض المؤسسات والشركات الزراعية التعاقدية مشددا بضرورة اخراج المساحات التي تقع خارج الدورة الزراعية بالمشروع من الري حتي لا تؤثر علي ماهو مستهدف اصلا وذكر مرزوق عن انهيار وضياع مباني اكثر من (330) سرايا و(114) مكتب تتبع للمشروع وادارة الري مطالبا العمل لاجل صيانة تلك الاصول التي سوف تساهم في رفع انتاجية المشروع بعد عودة (1300) من المفصولين للعمل والذين سوف يتم توزيعهم علي الادارات حسب تخصصاتهم ، مؤكدا بانه ليس هنالك اي خلاف مابين ادارته ورئيس مجلس ادارة المشروع اذ يجب العمل كل منا وفق الصلاحيات الممنوحة له لاجل الارتقاء بالمشروع، واكد مرزوق الاهتمام بدار وثائق المشروع الذي يضم الاف المستندات والصور والافلام مشيرا بانهم بصدد حوسبت وربط كل المكاتب والادارات داخل الغيط الكترونيا لكي تتم المتابعة ومعرفة مواقع النجاح او القصور وللاستفادة من التطور العلمي في المجال الزراعي.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *