رابطة صحفيي دارفور تحيي إعتصام الجنينة السلمي وتطالب بنزع السلاح

رابطة صحفيي دارفور تحيي إعتصام الجنينة السلمي وتطالب بنزع السلاح

حيت رابطة إعلاميي وصحفيي دارفور في بيان لها اليوم إعتصام مدينة الجنينة السلمي وقالت إنه وسيلة جيدة لنيل الحقوق بدلا من إستخدام السلاح والدماء. ودعت الحكومة الى نزع السلاح وبسط هيبة الدولة والإستماع إلى مطالب الجماهير بأسرع مايكون ومناقشتهم فيها كحق كفلته الوثيقة الدستورية وقالت الهيئة إن إقليم دارفورمنذ العام (٢٠٠٣) شهد مواجهات مسلحة أدت إلى نتائج كارثية ظهرت في معسكرات النزوح واللجوء، وخلفت آلاف الأرامل واليتامى ودمرت الإنسان ومنجزاته، من حينها أصبح امتلاك السلاح ظاهرة مجتمعية تفشت وسط الجميع. وأضافت الهيئة أن الجنينة واجهت الأحداث بصراعات بينية أدت إلى إزهاق مئات الأنفس البريئة في صراعات لم يكونوا طرفاً فيها بل كانت أجندة لمجموعات من الطرفين أدمنت إثارة النعرات الإثنية لتحقيق مكاسب سياسية. وأضاف البيان أن الملاحظ في الإقليم في الآونة الأخيرة أنه تم استبدال وسائل العنف بوسائل سلمية ديمقراطية للتعبير عن الحقوق ومنها الإعتصامات، التي بدأت باعتصام نيرتتي مروراً باعتصامات فتِّا برنو وكبكابية والضعين وبرام والآن إعتصام الجنينة. وقالت الرابطة إنها تعتقد أن الاعتصام السلمي من أرقى الوسائل لأخذ الحقوق وأكثرها تحضراً وهو دليل عافية يؤكد أن ثورة ديسمبر كرست لانتزاع الحقوق بالوسائل المدنية. وناشدت الرابطة العقلاء بمدينة الجنينة بصياغة مشروع مجتمعي يعيد المدينة إلى سيرتها الأولى كمدينة عرف عنها التعايش والتسامح وقبول الآخر. وناشدت النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن يكفوا عن بث خطاب الكراهية وإثارة النعرات العنصرية والقبلية.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *