الصحة الاتحادية: الرضاعة الطبيعية تقلل وفيات الأطفال بنسبة 13%

الصحة الاتحادية: الرضاعة الطبيعية تقلل وفيات الأطفال بنسبة 13%

الخرطوم: اماني ابو فطين

كشف مدير برنامج التغذية القومي بوزارة  الصحة الاتحادية محمد الأمين  أبو منقة عن ارتفاع  نسبة التقزم وسط الأطفال بسبب سؤ  التغذية والتي بلغت (36%) مضيفا  أن هولاء غير مؤهلين لممارسة حياة  طبيعية،مما يعني وجود (20%) من الشباب غير منتجين مستقبلا .

وقال خلال مخاطبته اليوم الورشة  التنويرية لوسائل التواصل الاجتماعي عن تغذية الرضع  وصغار الأطفال التى اقامتها الوزارة بالتعاون مع منظمة اليونيسيف اليوم الاحد  أن هناك  3 أطفال طفل يتوفى بسوء التغذية.

وأشار  إلي ان الرضاعة الطبيعية تعتبر  واحدة  من التدخلات  لتحسين  الوضع  الصحي.ودعا لرفع  الوعي  المجتمعي بأهمية الرضاعة الطبيعية،وكشف عن مساعي مع وزارة العدل لتضمين لائحة  الرضاعة  الطبيعية في قانون  الطفل باعتبارها  لائحة  تحد من سؤ التغذية.

من جانبها أكدت مديرة وحدة برنامج تغذية الرضع وصغار الأطفال بوزارة الصحة الاتحادية دكتورة هدى كمبال أهمية للرضاعة الطبيعية في تقليل وفيات الأطفال بنسبة 13% و هي من السياسات غير المكلفة للمحافظة على حياة الأطفال، و وصفت كمبال الرضاعة من ثدي أمه فى الساعة الأولي أو الذهبية بالممارسة المقدسة ،وأشارت إلى أن وحدة تغذية الرضع وصغار الأطفال تعنى بالفئات الأكثر هشاشة و التى تتمثل فى الأطفال اقل من 5 سنوات و المرضعات و الحوامل، و أوضحت أن الرضاعة من الساعة الأولى تعمل على إغلاق الرحم وإيقاف النزيف ،لافتة إلى أن لبن الام يحتوي على أملاح معدنية و بروتين يساعد في نمو خلايا المخ،مشددة على الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر دون أي إضافة أخرى لان لبن الام الطبيعي به مضادات لحماية الأطفال من أي أمراض، وأضافت بعد 6 شهور يتم إدخال الأغذية التكميلية و مواصلة الرضاعة حتى عامين ، و أوصت كمبال بعدم استخدام الألبان والوجبات من الصيدلية ،قاطعة بأن الرضاعة الطبيعية بتقليل نسبة المراضة و الوفيات وسط الأطفال بسبب سوء التغذية ، وقالت إن الرضاعة الطبيعية تقلل تلوث البيئة و تقلل انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، محذرة من فطام الأطفال مبكرا و بصورة مفاجئة وذلك لأن الطريقة التي يمارس بها الفطام موذية جدا للطفل، كاشفا عن سعيهم لإجازة قانون الرضاعة الاجازة لمدة 6 شهور بالإضافة لإجازة أمومة و ابوه.

في ذات السياق قالت خبيرة التغذية بوزارة الصحة الاتحادية عفاف عبدالفاضل عجب اكبر التحديات التى تواجه الرضاعة الطبيعية فهم الناس لها ، وأكدت الفاضل ان الرضاعة الطبيعية لها تأثير كبير على الجانب الاجتماعي ، وأشارت ان حماية الرضاعة الطبيعية حماية من التفكك الأسري والعنف الاجتماعي و تحقق المساواة بين الأبناء و تدعم القدرات التعليمية للطفل و حماية لآدمية الإنسان و تقلل مشاكل السلوك .

فيما كشفت اختصاصي تغذية الرضع وصغار الأطفال بوزارة الصحة الاتحادية زينب حسين ابراهيم عن اجازة الاستراتيجية القومية لتغذية الرضع و صغار الأطفال في عام 2015 ، وأضافت أن معدل وفيات الأطفال يتضاعف في حالات الطوارئ من 2_70 وهو ضعف المعدل الطبيعي ، وقالت ان الأزمات تؤثر في تغذية الاطفال وذلك بالنزوح وانعدام الخصوصية وفقدان مقدمي الخدمة(امهات_آباء )الخوف والقلق والتوتر وضعف خدمات الإصحاح البيئي و ممارسات تغذية الرضع غير مثالية.

سودان تايمز صحيفة إلكترونية اخبارية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *